فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وَمِنْهُمْ: يَعْلَى بْنُ شَدَّادِ بْنُ أَوْسٍ

يَرْوِي عن أبيه أنه كان يجهر بسم الله الرحمن الرحيم.

وَعُبَيْدَةُ بْنُ أَبِي الْمُهَاجِرِ

يُحَدِّثُ عَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ «أَنَّ رَجُلًا مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ قَتَلَ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ نَفْسًا» .

وَأَبُو عَبْدِ رَبٍّ

[1] سَمِعَ مُعَاوِيَةَ [2] يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهِ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا بَلَاءٌ وَفِتْنَةٌ» . الْوَلِيدُ [3] عَنِ ابْنِ جَابِرٍ عَنْهُ.

وَمُسْلِمُ بْنُ قَرَظَةَ [4]

سَمِعْتُ عَوْفَ بْنَ مَالِكٍ [5] قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «خَيْرُ [6] أَئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ» .


[1] الدمشقيّ الزاهد (تهذيب التهذيب 12/ 152) .
[2] معاوية بن أبي سفيان.
[3] لعله الوليد بن مسلم ابو العباس الدمشقيّ أو الوليد بن مزيد البيروتي فكلاهما يَرْوِي عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ جابر.
[4] في تهذيب التهذيب 10/ 135 «ذكره يعقوب بن سفيان في الطبقة العليا من أهل الشام.
[5] الاشجعي الغطفانيّ.
[6] في صحيح مسلم «خيار» .

<<  <  ج: ص:  >  >>