فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قَالَ: وَقَالَ اللَّيْثُ: كُنْتُ أَرَى عَمْرَو بْنَ الْحَارِثِ [1] عَلَيْهِ ثَلَاثَةُ أَثْوَابٍ بِدِينَارٍ، قَمِيصُهُ وَرِدَاؤُهُ وَإِزَارُهُ، ثُمَّ لَمْ تَمْضِ اللَّيَالِي وَالْأَيَّامَ حَتَّى رَأَيْتُهُ يَجُرُّ الْوَشْيَ وَالْخَزَّ، فَإِنَّا للَّه وَإِنَّا اليه راجعون [2] .

(153 أ) أَخْبَرَنَا [3] أَبُو يُوسُفَ يَعْقُوبُ الْفَسَوِيُّ قَالَ:

وَهَؤُلَاءِ ثِقَاتُ التَّابِعِينَ مِنْ أَهْلِ مِصْرَ

مِنْهُمْ: سُفْيَانُ بْنُ وَهْبٍ الْخَوْلَانِيُّ

سَمِعَ مِنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ، وَرَوَى أَحَادِيثَ حِسَانًا.

وَأَبُو تَمِيمٍ الْجَيْشَانِيُّ [4] وَأَبُو ثَوْرٍ الْفَهِمِيُّ

حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ [5] عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ زِيَادِ بْنِ أَنْعَمَ الْإِفْرِيقِيِّ حَدَّثَنِي مُسْلِمُ بْنُ يَسَارٍ عَنْ سُفْيَانِ بْنِ وَهْبٍ الْخَوْلَانِيُّ قَالَ: كُنْتُ مَعَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ بِالشَّامِ فَقَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم


[1] الأنصاري المصري.
[2] هنا نهاية الجزء العشرين من تجزئة الأصل، حيث وقعت هذه الروايات في (فضائل مصر) قبل (الشام) مباشرة، فنقلتها الى مكانها المناسب لأنها مقدمة لتراجم المصريين.
[3] هنا يبدأ الجزء الثالث والعشرون وأوله «أخبرنا ابو الحسين محمد بن الحسين بن محمد بن الفضل البغدادي بها قال: أخبرنا ابو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه النحويّ قال: أخبرنا يعقوب بن سفيان ... » .
[4] في تهذيب التهذيب 5/ 380 «ذكره يعقوب بن سفيان في جملة الثقات من أهل مصر» وهو عبد الله بن مالك بن أبي الأسحم الرعينيّ المصري.
[5] عبد الله بن يزيد العدوي المقرئ القصير (تهذيب التهذيب 6/ 83) .

<<  <  ج: ص:  >  >>