<<  <  ج: ص:  >  >>

الى مصر [1] . وسجل يعقوب في كتابه انه حج ست عشرة حجة وذلك خلال سني 216- 241 هـ، ولم يحج في سني 226 و 237 و 238 و 239 و 240 هـ[2] . وقد تعرّف في مكة على عدد من العلماء الذين أفاد منهم كثيرا في تحمل الحديث، وروى عنهم في كتاب المعرفة والتأريخ.

[مصر]

وقد ذكر يعقوب بن سفيان انه زار مصر في أول سنة سبع عشرة ومائتين بعد حجه [3] ، وأنه كان فيها سنة 226 هـ[4] ، وانه وافى موسم الحج سنة 230 هـ من مصر [5] ، ولكن يبدو أنه لم يمكث في مصر طيلة الفترة بين سنتي 226- 230 هـ، لان ابن يونس [6] ذكر ان يعقوب بن سفيان «قدم مصر مرتين، الثانية سنة تسع وعشرين ومائتين وكتب عنه بها» [7] . فلا بد انه غادرها قبل سنة 229 هـ، وبذلك يكون قد دخل مصر ثلاث مرات وليس مرتين كما يذكر ابن يونس. وثمة احتمال ان «تسع» في عبارة ابن يونس تصحيف «ست» فيكون قد دخلها مرتين، ويكون قد مكث فيها ما بين سنتي 226- 230 هـ.


[1] المصدر السابق ق 32 أ- ق 35 ب.
[2] الفسوي: كتاب المعرفة والتأريخ، أحداث السنين من 216- 241 هـ.
[3] المصدر السابق ق 32 أ.
[4] المصدر السابق ق 34 أ.
[5] المصدر السابق ق 34 ب.
[6] هو أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن يونس الصدفي المصري (ت 347 هـ) صاحب (تأريخ مصر) و (تأريخ الغرباء الواردين عليها) وكلاهما مفقود.
[7] ابن حجر: تهذيب التهذيب 11/ 386.

<<  <  ج: ص:  >  >>