فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وَرَوَى ابْنُ أَبِي ذِئْبٍ [1] عَنْ عُتْبَةَ بْنِ عمرو وهو ابن عَيَّاشُ [2] بْنُ أَبِي لَهَبٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْمَيِّتُ يُعَذَّبُ بِبُكَاءِ الْحَيِّ» [3] . حَدَّثَنَا ابْنُ قَعْنَبٍ وَابْنُ بُكَيْرٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ.

حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ عَنِ اللَّيْثِ قَالَ.

وَحَدَّثَنَا الْحُمَيْدِيُّ عَنِ الدراوَرْديّ عَنْ «يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أُسَامَةَ [بْنِ] الْهَادِ وَهُوَ مَدَنِيٌّ ثِقَةٌ حَسَنُ الْحَدِيثِ يَرْوِي عَنِ الصِّغَارِ وَالْكِبَارِ» [4] ، يَرْوِي عَنْ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ وَعَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ وَعَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سَعْدٍ تِسْعَةَ أَحَادِيثَ، وَلِسَعْدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ثَمَانِيَةَ عَشَرَ مِثْلُهُ.

[إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ]

حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ ثَنَا إِسْمَاعِيلُ عَنِ النُّعْمَانِ [5] قَالَ: كَانَ عَلِيٌّ إِذَا دُعِيَ إِلَى جنازة فَقَالَ: إِنَّا لَقَائِمُونَ وَمَا يُصَلِّي عَلَى الْمَرْءِ إِلا عَمَلُهُ.

وَقَالَ [6] : حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ [7] عَنْ إسماعيل عن أشعث [8] عن أبي


[1] محمد بن عبد الرحمن بن المغيرة بن الحارث بن أبي ذئب القرشي العامري المدني ابو الحارث (تهذيب التهذيب 9/ 303) .
[2] في الأصل «عباس» وهو المدني (ابن أبي حاتم: كتاب الجرح والتعديل ج 3 قسم 1/ 372) .
[3] أخرجه مسلم من طرق اخرى (الصحيح 2/ 639) .
[4] ابن حجر: تهذيب التهذيب 11/ 340 والزيادة منه.
[5] النعمان بن أبي خالد أخو إسماعيل بن أبي خالد الاحمسي المذكور قبله.
[6] القائل هو محمد بن عبد الله بن نمير ابن نمير.
[7] سليمان بن حيان الأزدي الأحمر (تهذيب التهذيب 4/ 181) .
[8] أشعث بن أبي خالد الاحمسي (تهذيب التهذيب 1/ 291) .

<<  <  ج: ص:  >  >>