فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وجرجان إِلَى المهلهل بْن صفوان [1] . ومصر فِي آخر السنة إِلَى يَحْيَى الحرشي كما تقدم [2] .

[ذكر من توفي في هذه السنة من الأكابر]

870- إبراهيم بن أدهم العجليّ كوفي.

116/ ب ليس بالزاهد المشهور، قدم مصر زائر لرشدين [ين بن] / سعد حفظ عنه.

تُوُفِّيَ في هذه السنة، وقيل سنة ثلاث.

871- إسرائيل بْن يونس بْن أبي إِسْحَاق السبيعي. واسم أبي إِسْحَاق: عَمْرو بْن عَبْد اللَّه الهمداني وسبيع الَّذِي نسب إِلَيْهِ هو صعب بْن معاوية بْن كثير بْن مالك، وإسرائيل: يكنى أبا يوسف، وَهُوَ كوفي [3] .

سمع جده أبا إِسْحَاق، وسماك بْن حرب، ومنصور بْن المعتمر، والأعمش.

روى عنه: وكيع، وابْن مهدي، وأبو نعيم. قَالَ: يَحْيَى ثقة، وَقَالَ علي: هو ضعيف.

تُوُفِّيَ في هذه السنة. وقيل: سنة إحدى وستين. وقيل سنة ستين.

872- سفيان بْن حسين بْن حسن مولى بْني سليم. وقيل: مولى عَبْد الرَّحْمَنِ بْن سمرة، ويكنى أبا مُحَمَّد، ويقال: أبا الْحَسَن [4] .

حدث عَنْ الْحَسَن الْبَصْرِيّ، وابْن سيرين، والزهري، وَكَانَ ثقة.

روى عَنْ شعبة، وهشيم، ويزيد بْن هارون، وَكَانَ من أَهْل واسط، فقدم إلى بغداد فضمه المنصور إلى المهدي، فعلمه وخرج معه إِلَى الري.

وتوفي بالري في خلافة المهدي.


[1] انظر: تاريخ الطبري 8/ 243.
[2] «ومصر من آخر السنة إِلَى يَحْيَى الحرشي كما تقدم» . ساقطة من ت.
انظر: تاريخ بغداد 8/ 143.
[3] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 7/ 20.
[4] انظر ترجمته في: تقريب التهذيب 1/ 310.

<<  <  ج: ص:  >  >>