فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وقد تكلم أصحاب الحديث فِي شبيب. سئل ابْن المبارك أنأخذ عَنْ شبيب؟

فَقَالَ: خذوا عنه، فإنه أشرف من أن يكذب.

وَقَالَ الساجي: هو صدوق يهم. وَقَالَ أَبُو علي صالح بْن مُحَمَّد. هو صالح الحديث.

فأما ابْن معين فَقَالَ: ليس بثقة. وَقَالَ أَبُو داود: ليس بشيء.

889- عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي سلمة الماجشون، واسم أبي سلمة: ميمون مولى آل الهدير التيمي، وكنية عَبْد العزيز أَبُو عَبْد اللَّه. وقيل: أَبُو الأصبغ [1] .

سمع الزهري، وابْن المنكدر، وأبا حازم وغيرهم. روى عنه: وكيع، وابْن مهدي، ويزيد بْن هارون، وَكَانَ عالما فقيها صدوقا ثقة ثبتا.

أَخْبَرَنَا أَبُو منصور القزاز قَالَ: أَخْبَرَنَا أبو بكر بن ثابت قَالَ: أَخْبَرَنَا أَحْمَد بْن مُحَمَّد العتيقي قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن العباس قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو أَيُّوبَ سُلَيْمَانُ بْنُ إِسْحَاقَ الجلاب قَالَ سمعت الحربي يَقُول: الماجشون فارسي وإنما سمي الماجشون لأن وجنتيه كانتا حمراوين [2] .

أَخْبَرَنَا الْقَزَّازُ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْر بْن ثابت قَالَ: أخبرنا العتيقي قال: حدثنا عَلِيّ بْن مُحَمَّد الْعَطَّار قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن أبي داود قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو طاهر قَالَ:

حَدَّثَنَا ابْن وهب قَالَ: حججت سنة ثمان وأربعين وصائح يصيح: لا يفتي الناس إلا مالك بْن أنس وَعَبْد الْعَزِيزِ بن أبي سلمة [3] .

أَخْبَرَنَا عَبْد الرَّحْمَنِ قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن عَلِيّ قَالَ: أَخْبَرَنِي الحسين بْن أبي طالب قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن عمران قَالَ: حَدَّثَنَا يَحْيَى بْن عَبْد اللَّه الْعَطَّار قَالَ: حَدَّثَنِي أَبُو إِبْرَاهِيم أَحْمَد بْن سَعِيد الزهري قَالَ: سمعت عَمْرو بْن خالد الحراني يَقُول: / حج أَبُو جَعْفَر المنصور فشيعه المهدي، فلما أراد الوداع قَالَ: يا بنى، 124/ ب استهدني قَالَ: استهدتك رجلا عاقلا، فأهدى لَهُ عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون [4] .


[1] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 10/ 436.
[2] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 10/ 436.
[3] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 10/ 436.
[4] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 10/ 437.

<<  <  ج: ص:  >  >>