فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وجاء سيل إلى مكة حتى نال الماء الحجر [1] والباب، وهدم أكثر من ألف دار، ومات ألف إنسان/.

[ذكر من توفي في هذه السنة من الأكابر]

1157- أسود بن عامر، أبو عبد الرَّحْمَن المعروف بشاذان

[2] .

أصله من الشام، وسمع سفيان الثوري، وشعبة، والحمادين، وابن المبارك وغيرهم. روى عنه: أحمد بن حنبل، ووثقه.

توفي ببغداد هذه السنة.

1158- ثابت بن نصر بن الهيثم، الخزاعي

[3] كان يتولى إمارة الثغور. ويذكر عنه فضل وصلاح [4] وحسن أثر فيما ولي.

توفي في هذه السنة بالمصيصة.

1159- صالح بن عبد الكريم العابد [5]

حدث عَن فضيل بن عياض، وابن عُيَيْنَة. حدث عنه البرجلاني.

أخبرنا أبو منصور [6] القزاز قَالَ: أخبرنا أبو بكر بن ثابت، أخبرنا أبو طاهر محمد بْن أحمد بن أبي الصقر [7] ، أخبرنا عبد الرحمن بن عثمان الدمشقيّ، حدثنا


[1] في ت: «حتى بلغ الماء الحجر» .
[2] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 7/ 34- 35.
[3] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 7/ 142- 143.
[4] في ت: «ويذكر عنه أحمد بن فضل وصلاح وحسن....» .
[5] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 9/ 312- 313.
[6] «أبو منصور» ساقطة من ت.
[7] في ت: «بن أبي الصفراء» .

<<  <  ج: ص:  >  >>