فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

حدثني عبد الله بن محمد بن أبان حدثنا القاسم بن نصر المخرمي] [1] . حدثنا سليمان بن داود] [1] قال: وجه المأمون إلى محمد بن عبد الله الأنصاري خمسين ألف درهم وأمره أن يقسمها بين الفقراء بالبصرة، وكان هلال بن مسلم يتكلم على أصحابه، قال الأنصاري: وكنت أنا أتكلم على أصحابي، فقال هلال: هي لي ولأصحابي، وقلت أنا: هي لي ولأصحابي. فاختلفنا. فقلت لهلال: كيف تتشهد؟ فقال هلال: أو مثلي يسال عن التشهد؟ فتشهد على حديث ابن مسعود، فقال الأنصاري من حدثك [بهذا] [2] ومن أين ثبت عندك؟ فبقي هلال لم يجبه، فقال الأنصاري: تصلي كل يوم وليلة خمس صلوات وتردد فيها هذا الكلام وأنت لا تدري من رواه عن نبيك صلى الله عليه وسلم؟ قد باعد الله بينك وبين الفقه، فقسمها الأنصاري في أصحابه [3] .

1218- مكي بن إبراهيم بن بشر بن فرقد، أبو السكن البرجمي الحنظلي التميمي

[4] .

من أهل بلخ، سمع بهز بن حكيم، وابن جريج، ومالك بن أنس، روى عنه:

أحمد/ بن حنبل، والقواريري، [والبخاري] [5] والحسن بن عرفة، وغيرهم. وكان ثقة ثبتا.

[أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال] : أخبرنا أحمد بن علي [بن ثابت] [6] قال:

أخبرنا عبيد الله بن عمر الواعظ قال: حدثنا أبي قال: حدثنا عبد الله بن عمرو العرمكي قال: سمعت عبد الصمد بن الفضل يقول: سمعت مكي يقول حججت ستين حجة، وتزوجت ستين امرأة، وجاورت بالبيت عشر سنين، وكتبت عن سبعة عشر نفسا من التابعين، ولو علمت أن الناس يحتاجون إلى ما كتبت ما كتبت دون التابعين عن أحد [7] .


[1] في الأصل: «حدثنا البزاز بإسناد له عن سليمان بن داود» وحذف باقي السند.
[2] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 5/ 409.
[4] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 13/ 115.
[5] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[6] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[7] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 13/ 116.

<<  <  ج: ص:  >  >>