فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أخبرنا عبد الرحمن بن محمد قال: أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت الحافظ قال:

أخبرنا علي بن محمد المعدل قَالَ: [1] أَخْبَرَنَا ابْن صفوان قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْد الله بن محمد بن أبي الدنيا قال: حدثني إبراهيم بن عبد الرحمن قال: لما احتضر محمد بن عباد [بن المهلب] [2] دخل عليه نفر من قومه كانوا يحسدونه، فلما خرجوا قال متمثلا:

تمنى رجال أن أموت فإن أمت ... فتلك سبيل لست فيها بأوحد

فما عيش من يبغي خلافي بضائري ... وما موت من يمضي أمامي بمخلدي

فقل للذي يبغي خلاف الذي مضى ... تهيأ لأخرى مثلها فكأن قد [3]

[أخبرنا القزاز [3] ، أخبرنا أبو بكر الخطيب، أخبرني أحمد بن علي بن عبد الله الطبري قال: أخبرنا عبد الله بن محمد البزاز، حدثنا محمد بن يحيى النديم، حدثنا الغلابي قال] : [4] قيل للعتبي: مات محمد بن عباد فقال:

نحن متنا بفقده/ وهو حي بمجده [5] .

1227- موسى بن داود، أبو عبد الله الضبي الحلفاني

[6] .

كوفي الأصل، سكن بغداد، وحدث بها عن مالك، وشعبة، والثوري، والليث، روى عنه: أحمد بن حنبل وكان ثقة مأمونًا مصنفًا، وولي قضاء الثغور، فحُمد فيها.

وتوفي في هذه السنة بالمصيصة.


[1] في ت: «أخبرنا علي بن محمد المعدل قال: لما احتضر.....» .
[2] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 2/ 373.
[4] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[5] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 2/ 373.
[6] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 13/ 33.

<<  <  ج: ص:  >  >>