فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ثُمّ دخلت سنة ثمَان وعشرين ومَائتين

فمن الحوادث فيها:

أن الواثق توج أشناس، وألبسه وشاحين/ بالجواهر وذلك في رمضان [1] . 59/ أوفيها: غلا السعر بطريق مكة، فبلغ رطل [خبز] [2] بدرهم، وراوية [مَاء] [3] بأربعين درهم، وأصاب النّاس بالموقف حر شديد، ثم مطر شديد فيه برد، فأصابهم الحر [4] ، ثم أضر بهم البرد، وذلك كله فِي ساعة، ومطروا بمنى مطرا شديدا لم يروا [5] مثله، وسقطت قطعه من الجبل عند جمرة العقبة فقتلت عدة من الحاج [6] .

وحج بالناس في هذه السنة: مُحَمَّد بْن داود [7] .

[ذكر من توفي في هذه السنة من الأكابر]

1302- إسحاق بن بشر بن مقاتل، أبو يعقوب الكاهلي [8] .

من أهل الكوفة، ويروي عن [9] مَالك، وأبي معشر، وكامل أبي العلاء، وغيرهم أحاديث منكرة.


[1] تاريخ الطبري 9/ 124.
[2] في الأصل: «فبلغ الرطل» .
وما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] في الأصل: «البرد» .
[4] في ت: «فأحر بالناس الحر» .
[5] في ت: «لم ير» .
[6] تاريخ الطبري 9/ 124.
[7] تاريخ الطبري 9/ 124.
[8] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 6/ 328.
[9] «عن» ساقطة من ت.

<<  <  ج: ص:  >  >>