فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَخْبَرَنَا ابْنُ رِزْقٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ أحمد بْن إسحاق بْن وهب، أَخْبَرَنَا أبو غالب علي بْن أَحْمَد بْن النضر قَالَ: قَالَ علي بْن المديني: قدم علينا أبو بكر بْن أبي شيبة ويحيى وعَبْد الرَّحْمَنِ باقيين [1] ، فأراد الخائب- يعني سليمَان الشاذكوني- أن يذاكره، فاجتمع الناس فِي المسجد الجامع عند الأسطوانة وأبو بكر وأخوه، ومشكدانة، وعبد الله بن البراء وغيرهم وكلهم سكوت إلا أبو بكر فإنه يهدر [2] .

قَالَ ابْن عدي: والأسطوانة هي التي يجلس إليها ابْن سعيد.

[قَالَ ابْن [3] سعيد: هي أسطوانة [عبد الله] [4] بْن مسعود، وجلس إليها بعده علقمة، وبعده إبراهيم، [وبعده منصور] [5] ، وبعده الثوري، وبعده وكيع، وبعده [أبو بكر] [6] بْن أبي شيبة، وبعده مطين، وبعده ابْن سعيد] .

توفي أبو بكر فِي محرم هَذِهِ السنة.

1384- عبيد الله بْن عمر بْن ميسرة، أبو سعيد الجشمي مولاهم، المعروف بالقواريري [7] .

بصري سكن بغداد، وحدث بِهَا عن حمَاد بْن زيد، وأبي عوانة، وسفيان، وهشيم، وغيرهم. / 100/ أروى عنه: أحمد [8] ، ويحيى، وأبو داود السجستاني، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وإبراهيم الحربي، والبغوي، وَكَانَ ثقة.

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيٍّ.

وَأَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ نَاصِرٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا نَصْرُ بْنُ أَحْمَدَ، قَالا: أَخْبَرَنَا محمد بن رزق


[1] «باقيين» ساقطة من ت.
[2] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 10/ 69- 70. والكامل لابن عدي 207.
[3] من هنا حتى نهاية الفقرة ساقطة من الأصل.
[4] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل، ت.
[5] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل، ت.
[6] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل، ت.
[7] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 10/ 321.
[8] «أحمد» ساقطة من ت.

<<  <  ج: ص:  >  >>