فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

1398- محمد بْن إسحاق السلمي [1] .

غريب مجهول، حدث عن ابْن المبارك حديثا منكرا.

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرحمن بن محمد قال: أخبرنا أحمد بن علي [بن ثابت قال:] [2] أخبرنا عَلي بْن أَبِي عَلِيٍّ الْمُعَدَّلُ قَالَ: حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْحَوَشِيُّ [3] قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَعْقُوبَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ السُّكَّرِيُّ قَالَ: حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ بَحْرٍ قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ السلمي قال: حدثنا ابن الْمُبَارَكِ، عَنْ سُفْيَانَ [الثَّوْرِيِّ] [4] ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ أَبِي حَازِمٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وَسَلَّمَ: «خِيَارُ أُمَّتِي عُلَمَاؤُهَا، وَخِيَارُ عُلَمَائِهَا رُحَمَاؤُهَا أَلا وَإِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ لِلْجَاهِلِ أَرْبَعِينَ ذَنْبًا قبل أن يغفر للعالم ذنبا واحدا، 105/ أألا وَإِنَّ الْعَالِمَ الرَّحِيمَ يَجِيءُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ/ وَإِنَّ نُورَهُ قَدْ أَضَاءَ يَمْشِي فِيهِ مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ كَمَا يَسْرِي الْكَوْكَبُ الدُّرِّيُّ» [5] .

1399- محمد [بْن إسحاق] [6] بْن يزيد، أبو عبد الله، يعرف بالصيني [7] .

حدث عن عبد الله بْن داود الحربي، وروح بْن عبادة وغيرهمَا.

روى عنه: أبو بكر بن أبي الدنيا وغيره.

قَالَ عَبْد الرَّحْمَنِ بْن أبي حاتم: كتبت عنه بمكة وسألت عنه أبا عون، فَقَالَ هُوَ كذاب فتركت حديثه.

1400- محمد بْن أحمد بْن أبي خلف، مولى بني سليم. واسم أبي خلف: محمد، يكنى أبا عبد اللَّه [8] .

سمع سفيان بْن عيينة وغيره. قَالَ عَبْد الرَّحْمَنِ بْن أبي حاتم: سألت عنه أبي فقال: ثقة صدوق.


[1] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 1/ 237.
[2] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] في الأصل: «الجوشني» .
[4] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[5] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 1/ 237- 238.
[6] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[7] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 1/ 239.
[8] انظر ترجمته في: تاريخ بغداد 1/ 336.

<<  <  ج: ص:  >  >>