فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[ثم دخلت سنة ثمان وثلاثين ومائتين]

110/ أفمن الحوادث فيها: /

[مجيء الروم في ثلاثمائة مركب]

أن الروم جاءت فِي ثلاثمَائة مركب، فأحرقوا من ديار المسلمين، وسبوا نساء مسلمَات، وانتهبوا متاعا [1] كثيرا، وأحرقوا المسجد الجامع بدمياط، وأحرقوا كنائس [2] .

وفيها: غزا علي [3] بْن يحيى الأرمني الصائفة [4] .

قَالَ ابْن حبيب: وفي صفر [5] وجه طاهر بْن عبد الله إِلَى المتوكل بحجر سقط بناحية طبرستان وزنه ثمَانمَائة وأربعين درهمَا أبيض فيه صدع، وذكروا أنه سمع لسقوطه هذه أربع فراسخ في مثلها، وأنه ساخ فِي الأرض خمسة أذرع [6] .

وحج بالناس في هذه السنة علي بن عيسى بن جعفر [7] .


[1] في ت: «وانتهبوا ضياعا» .
[2] انظر الخبر في: تاريخ الطبري 9/ 193- 194.
[3] في ت: «غزا في هذه السنة علي بن يحيى ... » .
[4] انظر الخبر في: تاريخ الطبري 9/ 195.
[5] في ت: «وفي رجب» .
[6] انظر الخبر في: شذرات الذهب 2/ 89.
[7] انظر الخبر في: تاريخ الطبري 9/ 195.

<<  <  ج: ص:  >  >>