فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ [1] بْنُ مُحَمَّدِ [الْقَزَّازِ قَالَ:] [2] أخبرنا أحمد بن علي بن ثابت قال: أخبرني الحسين [3] بن علي الصيمري قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن عمران المرزباني قَالَ: أخبرني علي بن هارون قال: أخبرني عبيد الله [4] بن أحمد بْن طاهر، عن أبيه. قَالَ: عزل المتوكل أبا الوليد محمد بن أبي دؤاد عن مظالم العسكر سنة سبع وثلاثين ومَائتين، وولاها محمد بْن إبراهيم بْن الرَّبِيع الأنباري. ثم صرف أبو الوليد فِي يوم الخميس لخمس خلون من شهر ربيع الأول عن قضاء القضاة، وولي يحيى بْن أكثم قضاء القضاة، ثم عزل ابْن الربيع عن المظالم وولاها يَحْيَى بْن أكثم [5] سنة سبع وثلاثين ومَائتين. وصرف أبو الوليد يوم الأربعاء لعشر بقين من صَفَر، وحبس يوم السبت لثلاث خلون من ربيع الآخر فِي ديوان الخراج/ وحبس إخوته عبيد الله [6] بن السري 113/ أصاحب الشرطة، فلمَا كَانَ يوم الاثنين من هَذَا الشهر حمل أبو الوليد مَائة ألف دينار وعشرين ألف دينار [7] ، وجوهرا قيمته عشرون ألف دينار، ثم صولح بعد ذلك عَلَى ستة عشر ألف ألف درهم [8] ، وأشهد عليهم جميعا ببيع كل ضيعه لهم، وَكَانَ أحمد بْن أبي دؤاد قد فلج، فلمَا كَانَ يوم الأربعاء لسبع خلون من رمضان أمر المتوكل بولد أحمد بْن أبي دؤاد جميعًا فحدروا إِلَى بغداد [9] .

ومَات أبو الوليد فِي آخر سنة تسع [10] وثلاثين ومَائتين، ومَات أبوه بعده بعشرين يومَا [ببغداد] مفلوجا.

1425- وهب بْن بقية، أبو محمد الواسطي، المعروف بوهبان [11] .

سمع حمَاد بْن زيد، وهشيمَا. روى عنه: البخاري، ومسلم، وَكَانَ ثقة.

توفي في هذه السنة.


[1] في ت: «أبو عبد الرحمن» .
[2] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] في الأصل: «الحسن» .
[4] في الأصل: «عبد الله» .
[5] «قضاء القضاة، ثم عزل ابْن الربيع عن المظالم وولاها يحيى بن أكثم» ساقط من ت.
[6] في الأصل: «عبد الله» .
[7] «وعشرين ألف دينار» ساقط من ت.
[8] في ت: «دينار» .
[9] انظر الخبر في: تاريخ بغداد 1/ 299.
[10] في الأصل: «سنة سبع وثلاثين» .
[11] انظر: تاريخ بغداد 13/ 457.

<<  <  ج: ص:  >  >>