فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

1866- مُحَمَّد بن إسرائيل بن يعقوب، أبو بكر الجوهري [1] .

سمع مُحَمَّد بن سابق، ومعاوية بن عمرو، وعمرو بن حكام، وغيرهم. روى عنه: القاضي المحاملي، وأحمد بن كامل، وأبو بكر الشافعي، وغيرهم، وكان ثقة.

وتوفي فِي ربيع الأول من هذه السنة [وقيل: في سنة ثمانين] [2] .

1867- نصر [بن أَحْمَد] [3] بن أسد بن سامان [4] .

وكان سامان مع أبي مسلم صاحب الدعوة، وهو جد السامانية، وكان ينتسب إلى الأكاسرة، ويقول إنه من ولد بهرام بن أردشير بن سابور، توفي وخلف ابنه أسدا، وكان ابنه أسد في حملة علي بن عيسى بن ماهان حين ولاه الرشيد خراسان، وتوفي أسد في ولايته وخلف نوحا، وأحمد، ويحيى، وإلياس فولي أحْمَد بْن أسد فرغانة، ونوح سمرقند، ويحيى [5] بْن أسد الشاش وأشر وسنة، وإلياس هراة، وكان أَحْمَد أحسنهم سيرة. تولى في ولاية عَبْد اللَّهِ بن طاهر فتوفي، وخلف سبعة بنين، وأوصى إلى ابنه نصر فولي ابنه نصر [6] بن أَحْمَد ما كان إلى أبيه من سمرقند والشاش وفرغانة، وولي أخاه إسماعيل بخارى وأعمالها، هؤلاء يسمون السامانية. / وتوفي نصر بن أَحْمَد في جمادى الآخرة من هذه السنة بسمرقند، وكان أديبا فاضلا.


[1] تاريخ بغداد 2/ 87.
[2] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[3] ما بين المعقوفتين ساقط من الأصل.
[4] الكامل لابن الأثير 6/ 371.
[5] في ك: «وتوفي أسد في ولايته وترك خراسان ونوحا وأحمد وبحر بن أسد الشاش» .
[6] «فولى ابنه نصر» ساقطة من ك.

<<  <  ج: ص:  >  >>