فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[ثم دخلت سنة إحدى وثلاثين وثلاثمائة]

فمن الحوادث فيها:

أنه [1] أول المحرم، وهو النصف من أيلول [2] قوي الحر حتى أخذ بالأنفاس، وخرج أيلول كله عن حر شديد، ودخل تشرين بمثل ذلك، وكان في اليوم الثامن منه حر لم يكن مثله [3] في آب وتموز.

[ورود الروم إلى أرزن، وميافارقين]

في صفر: ورد الخبر بورود الروم إلى أرزن، وميافارقين، وأنهم سبوا واحرقوا.

وفي ربيع الآخر: عقد نكاح لأبي [منصور] [4] إسحاق بن المتقي باللَّه على علوية بنت ناصر الدولة أبي محمد بن حمدان على مائة ألف دينار [5] وخمسمائة درهم، وجرى العقد بحضرة الخليفة وولي العقد على الجارية أبو عبد الله محمد بن أبي موسى الهاشمي، / ولم يحضر ناصر الدولة [وضرب ناصر الدولة سكة فزاد فيها عند ذكر [6] رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وضيق] [7] ناصر الدولة على المتقي باللَّه في نفقاته [8] ، وانتزع ضياعه وضياع والدته.


[1] في ت: «فمن الحوادث فيها أن في أول المحرم» .
[2] في ت: «أيار» .
[3] «مثله» سقطت من ص، ل.
[4] في الأصل: «لأبي إسحاق بن المتقي ... »
[5] في ص، ك، ل، س: «مائة ألف درهم» .
[6] في ك، ت: «فزاد عند آل محمد» .
[7] ما بين المعقوفتين مذكور في الأصل في نهاية هذه الفقرة ما عدا كلمة «وضيّق» .
[8] في ص، ك، ل: «على المتقي في نفقاته» .

<<  <  ج: ص:  >  >>