فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

يحرك شفتيه بشيء لا أعلم ما هو، ثم نادى بعلو صوته: (لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعامِلُونَ) 37: 61 [1] يرددها ثلاثا، ثم خرجت نفسه.

توفي النقاش في يوم الثلاثاء ثاني شوال هذه السنة، ودفن غداة الأربعاء في داره، وكان يسكن دار القطن.

2624-[مُحَمَّد بْن الْحَسَن بْن مَسْعُود، أَبُو بَكْر التمار

[2] .

سَمِعَ مُعَاذِ بْن المثنى، والكديمي. وروى عنه ابن رزقويه. وكان ثقة.

2625- مُحَمَّد بْن الْحَسَن بْن القَاسِم بْن إِسْحَاق الكاتب

[3] .

حَدَّثَ عَنْ بِشْر بْن موسى. روى عنه ابن رزقويه] .

2626- محمد بن سعيد، أبو بكر الحربي، الزاهد يعرف: بابن الضرير

[4] روى عنه ابن رزقويه، وكان ثقة.

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بن علي الحافظ قال: أخبرني أحمد بن سليمان [5] بن علي المقرئ، أخبرنا عبد الواحد بن أبي الحسن الفقيه، قال:

سمعت أبي يقول: سمعت أبا بكر ابن الضرير الزاهد، يقول: دافعت الشهوات حتى صارت شهوتي المدافعة فحسب [6] توفي في ربيع الأول من هذه السنة.

2627- محمد بن سهل بن عسكر بن عمارة، أبو بكر البخاري

[7] :

حدث عن عبد الرزاق وغيره، روى عنه إبراهيم الحربي، وابن أبي الدنيا، والبغوي، وابن صاعد وكان ثقة. توفي في شعبان هذه السنة.


[1] سورة: الصافات، الآية: 61.
[2] هذه الترجمة والتي تليها سقطتا من الأصل، ص، ل. وأوردناهما من ت.
انظر ترجمته في: «محمد بن الحسن بن مسعود» في: تاريخ بغداد 2/ 205) .
[3] انظر ترجمته في: (تاريخ بغداد 2/ 206، وفيه: «محمد بن الحسن بن القاسم أبو أحمد الكاتب» .
[4] انظر ترجمته في: (تاريخ بغداد 5/ 310. والبداية والنهاية 11/ 243) .
[5] في الأصل: «سلمان» .
[6] في الأصل: «حسب» .
[7] انظر ترجمته في: (تاريخ بغداد 5/ 312) .

<<  <  ج: ص:  >  >>