فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ببغداد أبو الحسن الدارقطني، وكتب الناس بانتخابه علما كثيرًا، وروى كتبًا كبارًا.

وقد أخبرنا أبو القاسم بن الحصين [1] عن أبي طالب بن غيلان [عنه] [2] . أخبرنا عبد الرحمن [بن محمد] [3] القزاز، أخبرنا أحمد بن على بن ثابت/ حدثنا الحسين بن أحمد بن عثمان [4] بن شيطا قال: سمعت إبراهيم المزكي يقول: أنفقت على الحديث بدرًا من الدنانير، وقدمت بغداد في سنة ست عشرة لأسمع من ابن صاعد، ومعي خمسون ألف درهم بضاعة، فرجعت إلى نيسابور ومعي أقل من ثلثها، انفقت ما ذهب منها على أصحاب الحديث.

أخبرنا أبو منصور [5] القزاز، أخبرنا أحمد بن على بن ثابت قال: أخبرني محمد بن علي المقرئ، عن محمد بن عبد الله الحافظ قال: كان إبراهيم بن محمد المزكي من العباد المجتهدين الحجاجين المنفقين [6] على العلماء، والمستورين، عقد له الإملاء بنيسابور سنة ست وثلاثين وثلاثمائة، وهو أسود الرأس واللحية، وزكى في تلك السنة، وكنا نعد في مجلسه أربعة عشر محدثا منهم أبو العباس الأصم، وتوفي بسوسنقين [7] ليلة الأربعاء غرة شعبان سنة اثنتين وستين وثلاثمائة [8] ، وحمل تابوته فصلينا عليه، ودفن في داره وهو يوم مات ابن سبع وستين سنة، وسوسنقين [9] منزل بين همذان وساوة.

2706- الحسين بن عمر بن أبي عمر القاضي، أبو محمد بن أبي الحسين

[10] .


[1] في الأصل «الخطين» .
[2] ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.
[3] ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.
[4] في الأصل «أحمد بن عمر» وكذا من ص، ل.
[5] «أبو منصور» سقطت من ص.
[6] في الأصل «الحاجين المتقنين» .
[7] في الأصل «بسنوقين» . ومن ص: «بسونقين» .
[8] في الأصل كتب بعد «ثلاثمائة» : «ثم صرفه وقدم» وهي قفزة نظر من الناسخ، فهذه العبارة موجودة بعد كلمة «ثلاثمائة» من الترجمة التالية.
[9] في الأصل «سنوقين» .
[10] انظر ترجمته في: (تاريخ بغداد 8/ 81) .

<<  <  ج: ص:  >  >>