فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وكتب الناس عنه بانتخاب الدارقطني، وتوفي في ربيع الآخر [1] من هذه السنة، وقد [2] بلغ خمسا وثمانين سنة.

2710- محمد بن أبي الحسن بن كوثر بن علي، أبو بحر البربهاري

[3] .

حدث عن محمد بن الفرج الأزرق، ومحمد بن غالب التمتام، وإبراهيم الحربي، والباغندي، والكديمي، وغيرهم. روى عنه ابن رزقويه [4] والبرقاني، وأبو نعيم، وانتخب عليه الدارقطني، وقال: اقتصروا على [5] حديث أبي بحر على ما انتخبته، فقد كان له أصل صحيح، وسماع [صحيح] [6] ، وأصل رديء، فحدث بذا وبذاك [7] فأفسده.

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْن علي بْن ثابت، أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْر البرقاني قال: سمعت من أبي بحر، وحضرت عنده يوما فقال [8] ابن السرخسي:

سأريكم أن الشيخ كذاب، وقال لأبي بحر: أيها الشيخ، فلان بن فلان كان ينزل في الموضع الفلاني هل سمعت منه؟ قال أبو بحر: نعم، قد سمعت منه. قال أبو بكر:

وكان ابن السرخسي قد اختلق ما سأله عنه [9] .

أَخْبَرَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ [بْنُ مُحَمَّدٍ] [10] أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ ثَابِتٍ [11] قَالَ: قرأت


[1] في ص، ل، ت: «الأول» .
[2] في ص، ل: «وقيل» .
[3] في الأصل «النوباذي» .
انظر ترجمته في: (البداية والنهاية 11/ 275) .
[4] في الأصل «رزقونة» .
[5] في الأصل «على حديث» .
[6] ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.
[7] «بذاو» سقطت من ص، ل، ت.
[8] في الأصل «وقال لنا» .
[9] في ص: «قد اخترق ما سأله عنه» وفي الأصل: «قد اختلق ما قال عنه» .
[10] ما بين المعقوفتين سقط من الأصل.
[11] «بن ثابت» سقطت من ص، ل.

<<  <  ج: ص:  >  >>