فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

[ثم دخلت سنة سبع وأربعمائة]

[احتراق مشهد الحسين عليه السلام]

فمن الحوادث فيها [1] :

أنه في شهر ربيع الأول احترق مشهد الحسين عليه السلام والأروقة، وكان السبب في ذلك أن العوام اشعلوا شمعتين كبيرتين فسقطتا في جوف الليل على التأزير فأحرقتاه وتعدت النار.

وفى عشر بقين من هذا الشهر: احترق نهر طابق ودار الركن اليماني من البيت الحرام، وسقوط حائط بين يدى قبر النبي صلى الله عليه وسلم، ووقوع القبة الكبيرة على الصخرة ببيت المقدس وأن حريقا وقع في بعض الجامع بسامراء.

[اتصال الفتنة بين الشيعة والسنة]

وفى هذا الشهر [2] : اتصلت الفتنة بين الشيعة والسنة بواسط، ونهبت محال الشيعة والزيدية بواسط، واحترقت وهرب وجوه الشيعة والعلويين، فقصدوا علي بن مزيد واستنصروه.

[خلع على أبي الحسن بن الفضل الرامهرمزي خلع الوزارة من قبل سلطان الدولة]

وفي ربيع الآخر: خلع على أبي الحسن بن الفضل الرامهرمزي [3] خلع الوزارة من قبل سلطان الدولة، وهو الذي بنى سور الحائر بمشهد الحسين.

[وقعة بين سلطان الدولة أبي شجاع وأخيه أبي الفوارس]

وكانت في هذه السنة/ وقعة بين سلطان الدولة أبي شجاع وأخيه أبي الفوارس،


[1] بياض في ت.
[2] بياض في ت.
[3] في الأصل: «ابن الفضل الزامهريري» .

<<  <  ج: ص:  >  >>