فصول الكتاب

<<  <   >  >>

والذي رويناه عن مالك من طريق يحيى بن يحيى الليثي، إنما هو عن عمرو أنا عبد الله بن محمد الطائي قِرَاءَةً عَلَيْهِ، أنا القاضي أحمد بن يزيد، أنا أبو عبد الله بن مُحَمَّدِ بْنِ عبد الحق، أنا أبو عبد الله محمد بن فرج، أنا القاضي يونس بن عبد الله، أنا يحيى بن عبد الله بن أبي عِيسَى، أنا عبيد الله بن يحيى بن يحيى، أنا أبى يحيى، أنا مالك، عن زياد بن سعد خراساني ثقة قدم المدينة، عن عمرو بن مسلم، عن طاوس اليماني، أنه قَالَ: " أدركت ناسا من أصحاب رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقولون: كل شيء بقدر "

قَالَ طَاوُسٌ، وَسَمِعْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «

كُلُّ شَيْءٍ بِقَدَرٍ حَتَّى الْعَجْزَ وَالْكَيْسَ أَوِ الْكَيْسَ وَالْعَجْزَ» ، قَالَ الْحَافِظُ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ بْنُ خَلْفُونٍ: هَكَذَا رَوَى يَحْيَى بْنُ يَحْيَى الأَنْدَلُسِيُّ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ مَالِكٍ عَلَى الشَّكِّ، فِي تَقْدِيمِ إِحْدَى اللَّفْظَتَيْنِ، وَتَابَعَهُ يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ وَغَيْرُهُ، وَرَوَتْهُ طَائِفَةٌ عَنْ مَالِكٍ عَلَى الْقَطْعِ بِلا شَكٍّ "

ومن جزء الشحامي بالإسناد إليه:

أنا الشَّيْخُ أَبُو عُثْمَانَ سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ

<<  <   >  >>