فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَهْبٍ أَخْبَرَنِي أَبُو هَانِئٍ الْخَوْلانِيُّ، قَالَ، نا عَمْرُو بْنُ مَالِكٍ، عَنْ فَضَالَةَ بْنِ عُبَيْدٍ الأَنْصَارِيِّ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «

كُلُّ مَيِّتٍ يُخْتَمُ عَلَى عَمَلِهِ إِلا الْمُرَابِطَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ تَعَالَى فَإِنَّهُ يَنْمُو لَهُ عَمَلُهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَيُؤَمَّنُ مِنْ فَتَّانِ الْقَبْرِ» .

قَالَ شَيْخُنَا أَبُو صَادِقٍ: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ عَلَى رَسْمِ الْحَافِظِ أَبِي عِيسَى التِّرْمِذِيِّ مِنْ حَدِيثِ أَبِي هَانِي حُمَيْدِ بْنِ هَانِي الْخَوْلانِيِّ الْمِصْرِيِّ، عَنْ أَبِي عَلِيٍّ عَمْرِو بْنِ مَالِكٍ، الْجَنِّيِّ الْمِصْرِيِّ، أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ سُلَيْمَانُ بْنُ الأَشْعَثِ السِّجِسْتَانِيُّ فِي سُنَنَهِ فَرَوَاهُ فِي الْجِهَادِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَنْصُورٍ، عَنِ ابْنِ وَهْبٍ، وَأَخْرَجَهُ أَبُو عِيسَى التِّرْمِذِيُّ فِي جَامِعِهِ فَرَوَاهُ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ، عَنِ ابْنِ الْمُبَارَكِ، عَنْ حَيْوَةَ بْنِ شُرَيْحٍ، كِلَيْهِمَا عَنْهُ، وَقَالَ: صَحِيحٌ حَسَنٌ.

وَرِجَالُ هَذَا الْحَدِيثِ كُلُّهُمْ مِصْرِيُّونَ وَفَضَالَةُ بْنُ عُبَيْدٍ، مِمَّنِ انْفَرَدَ مُسْلِمٌ بِإِخْرَاجِ حَدِيثِهِ دُونَ الْبُخَارِيِّ، وَهُوَ مِنَ الصَّحَابَةِ الَّذِينَ شَهِدُوا مِصْرَ، وَلأَهْلِ مِصْرَ عَنْهُ نَحْوٌ مِنْ عِشْرِينَ حَدِيثًا اتَّصَلَتْ لَنَا كُلُّهَا بِالرِّوَايَةِ عَنْهُ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ

-

<<  <   >  >>