<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

باب

تفسير سورة التوبة

تَفْسِيرُ سُورَةِ التَّوْبَةِ

1003- حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، قَالَ: نَا هُشَيْمٌ وَفُضَيْلُ بْنُ عِيَاضٍ وَخَالِدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، عَنْ حُصَيْن (بْنِ) (1) عَبْدِ الرَّحْمَنِ (2) ، عَنْ أَبِي عَطِيَّةَ الهَمْدَاني (3) ، قَالَ: كَتَبَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: تعلَّموا سُورَةَ بَرَاءَةَ، وعلِّموا نِسَاءَكُمْ سُورَةَ (النُّورِ) (4) ، وحَلُّوهن الفضة.


(1) في الأصل: ((عن)) ، والتصويب من الموضع الآتي من ((شعب الإيمان)) للبيهقي حيث روى الحديث من طريق المصنِّف.
(2) هو حصين بن عبد الرحمن السلمي، ثقة، إلا أنه تغير في آخر عمره، لكن هشيمًا وخالد بن عبد الله الواسطي ممن روى عنه قبل تغيُّره كما سبق بيانه في الحديثين [56 و 91] وهما ممن روى عنه هنا.
(3) هو مالك بن عامر أو ابن أبي عامر، أو ابن عوف أو ابن حُمْرَة، أو ابن أبي حُمْرَة، أبو عطية الوادعي، الهَمْداني، مشهور بكنيته، ثقة كما في ((التقريب)) (ص 658 / رقم 8253) ، وانظر ((تهذيب الكمال)) (34 / 90 - 92) .
وأما روايته عن عمر فإنما هي كتاب، قال البخاري في ((تاريخه الكبير)) (7 / 305 / رقم 1298) : ((مالك بن عامر أبو عطية الهمداني قال: جاءنا كتاب عمر، سمع ابن مسعود، كوفي ... )) فأثبت له السماع من ابن مسعود وذكر أن روايته عن عمر كتاب، وكذا في الموضع السابق من ((تهذيب الكمال)) ، وقوله: ((أتانا كتاب)) جاء في بعض طرق هذا الحديث.
(4) في الأصل: ((التوبة)) ، والتصويب من الموضع الآتي من ((شعب الإيمان)) للبيهقي. =

<<  <  ج: ص:  >  >>