<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[الْآيَةُ (129) : قَوْلُهُ تَعَالَى:

{فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ

وَهُوَ رَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ} ]

1054- حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، قَالَ: نا أَبُو مُعَاوِيَةَ، نَا الْأَعْمَشُ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ (1) ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ (2) ، قَالَ: خَرَجَ يُرِيدُ أَنْ يُجَاعِلَ فِي بَعْثٍ خَرَجَ عَلَيْهِ، فَأَصْبَحَ وَهُوَ يَتَجَهَّزُ، فَقُلْتُ لَهُ: مَا لَكَ؟ أَلَيْسَ كُنْتَ تُرِيدُ أَنْ تُجَاعِلَ؟ قَالَ: بَلَى، وَلَكِنِّي قَرَأْتُ الْبَارِحَةَ سُورَةَ (3) بَرَاءَةَ، فَسَمِعْتُهَا تحث على الجهاد.


= ابن ثابت الأنصاري الذي جعل رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسلم شهادته شهادة رجلين، وهو قوله: {من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه} .
(1) هو ابن يزيد النخعي.
(2) هو ابن قيس النخعي
(3) قوله: ((سورة)) مكرر بالأصل.
1054 - سنده صحيح.
وقد أعاده المصنف هنا، وكان قد رواه في المطبوع من ((سننه)) بتحقيق الأعظمي (2 / 152 / رقم 2366) كتاب الجهاد باب ما جاء في الرجل يغزو بالجعل، بمثل ما هنا سواء.
وأخرجه أبو عبيد في ((فضائل القرآن)) (ص 243) من طريق أبي معاوية.
وذكره المزي في ((تهذيب الكمال)) (18 / 13 - 14) تعليقًا عن الأعمش، وفيه زيادة.
وأخرجه ابن أبي شيبة في ((المصنف)) (5 / 345) من طريق وكيع، عن الأعمش به.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير