<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

باب

تفسير سورة يونس

تَفْسِيرُ سُورَةِ يُونُسَ عَلَيْهِ السَّلَامُ

[الْآيَةُ (12) : قَوْلُهُ تَعَالَى:

{ [وَإِذَا مَسَّ الإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا

فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ} ]

1055- حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، قَالَ: نا سُفْيَانُ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سُوقَةَ، قَالَ: دَخَلْتُ مَعَ عَوْنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ (1) قَصْرَ الْكُوفَةِ فَقُلْتُ لَهُ: لَوْ رَأَيْتَنَا زَمَنَ الْحَجَّاجِ وأُتي بِنَا هَذَا الْقَصْرَ، وَبِنَا مِنَ الحُزْن وَالْغَمِّ؟ فَقَالَ لِي عَوْنٌ: فَمَرَرْتَ بِهِ كَأَنْ لَمْ تَدْعُهُ إِلَى ضُرٍّ مَسَّكَ؟ اذْهَبْ إِلَى ذَلِكَ الْمَكَانِ، وَاحْمِدِ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ، وَاذْكُرِ اللَّهَ. نَحْوَ هَذَا مِنَ الْكَلَامِ قَالَهُ سفيان.


(1) هو عون بن عبد الله بن عتبة.
1055 - سنده صحيح.
وأخرجه ابن أبي الدنيا في ((الشكر)) (ص 34 / رقم 55) .
ومن طريقه البيهقي في ((شعب الإيمان)) (8 / 477 / رقم 4277) من طريق سفيان بن عيينة، به.
وأخرجه أبو نعيم في ((الحلية)) (5 / 7) من طريق سفيان بن عيينة، به، إلا أنه ذكر ((ابن عمر)) بدلاً من ((عون بن عبد الله)) ، وهذا تصحيف قطعًا، فإن محمد بن سوقة لم يذكروا أنه روى عن أحد من الصحابة سوى أنس بن مالك كما في ((تهذيب الكمال)) (25 / 333) .

<<  <  ج: ص:  >  >>