<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَابُ تَفْسِيرِ فَاتِحَةِ الْكِتَابِ

168- حَدَّثَنَا سَعِيدٌ، قَالَ: نا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ (1) ، عَنِ الْعَلَاءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَعْقُوبَ (2) ، عَنْ أَبِيهِ (3) ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ((مَنْ صَلَّى صَلَاةً لَمْ يَقْرَأْ فِيهَا بِأُمِّ الْقُرْآنِ فَهِيَ خِدَاجٌ (4) ، فَهِيَ خِدَاجٌ غَيْرُ تَمَامٍ)) . قُلْتُ لَهُ: يَا أَبَا هُرَيْرَةَ، إِنِّي أَكُونُ أَحْيَانًا وَرَاءَ إِمَامٍ؟ فَغَمَزَ ذِرَاعِي، وَقَالَ: يَا فَارِسِيُّ، اقْرَأْهَا فِي نَفْسِكَ، فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ((قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: قَسَمْتُ السُّورَةَ بَيْنِي وَبَيْنَ عَبْدِي نِصْفَيْنِ، فَنِصْفُهَا لِي، وَنِصْفُهَا


(1) هو عبد الله بن جعفر بن نَجيح السَّعْدي، مولاهم، أبو جعفر المديني، والد علي بن المديني، بصري أصله من المدينة، روى عن عبد الله بن دينار والعلاء بن عبد الرحمن وأبي الزناد وغيرهم، روى عنه ابنه علي وعلي بن الجعد وقتيبة بن سعيد وغيرهم، وروى عنه هنا سعيد بن منصور، وهو ضعيف؛ يقال تغيَّر حفظه بأخَرَةٍ كما في "التقريب" (ص298 رقم 3255) ؛ قال ابن معين: ((ليس بشيء)) ، وفي رواية: ((كان من أهل الحديث، ولكنه بلي في آخر عمره)) ، وقال عمرو بن علي: ((ضعيف الحديث)) ، وقال أبو حاتم: ((منكر الحديث جدًّا، ضعيف الحديث، يحدث عن الثقات بالمناكير، يكتب حديثه ولا يحتج به)) ، وقال النسائي: ((متروك الحديث)) ، وقال ابن حبان: ((كان ممن يهم في الأخبار حتى يأتي بها مقلوبة، ويخطئ في الآثار كأنها معمولة)) ، وكانت وفاته سنة ثمان وسبعين ومائة. اهـ. من "الجرح والتعديل" (5 / 22 - 23 رقم 102) ، و"التهذيب" (5 / 174 - 176 رقم 298) .
(2) هو الْعَلَاءِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يعقوب الحُرَقي - بضم المهملة وفتح الراء، بعدها قاف -، أبو شِبْل - بكسر المعجمة وسكون الموحّدة -، المدني روى عن أبيه وابن عمر وأنس وغيرهم، روى عنه ابنه شبل وابن جريح والإمام مالك وشعبة والسفيانان وغيرهم، وهو صدوق، قال عنه الإمام أحمد: ((ثقة، لم أسمع أحدًا ذكره بسوء)) ، وقال ابن سعد: ((كان ثقة كثير الحديث)) ، وقال الترمذي: ((هو ثقة عند أهل الحديث)) ، وقال النسائي: ((ليس به بأس)) ، وقال ابن عدي: ((ما أرى به بأسًا)) ، =

<<  <  ج: ص:  >  >>