تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>

خاتمة

إن من أسلم الضوابط الشمولية التى وضعت لتوضيح اعتقاد السلف الصالح فى موضوع الأسماء والصفات هو ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللَّه حيث قال: (ومذهب السلف: أنهم يصفون اللَّه بما وصف به نفسه وبما وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تكييف ولا تمثيل، ونعلم أن ما وصف اللَّه به من ذلك فهو حق ليس فيه لغز ولا أحاجى، بل معناه يعرف من حيث يعرف مقصود المتكلم بكلامه، لاسيما إذا كان المتكلم أعلم الخلق وأفصحهم فى البيان والدلالة والارشاد، وهو سبحانه مع ذلك ليس كمثله شئ لا فى نفسه المقدسة المذكورة بأسمائه وصفاته ولا فى أفعاله) (1)

فجاءت هذه الكلمات معبرة عما دل عليه مجموع النصوص القرآنية والأحاديث النبوية فى هذا الباب، منبهاً على مواطن الإنحراف وتسلسله من أعلاه إلى أدناه فى عبارة بليغة موجزة،


(1) مجموع الفتاوى حـ5ص26.

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير