فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

لم يسمع من أبي موسى، قاله ابن المديني كما في "تهذيب التهذيب".

286- حدثنا أحمد بن سنان حدثنا يزيد بن هارون عن سليمان التيمي وسعيد بن أبي عروبةض عن قتادة عن الحسن عن أبي موسى قال قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَىَ آلِهِ وَسَلَّمَ: (إذا التقى المسلمان بسيفهيما فالقاتل والمقتول في النار) قالوا يا رسول الله هذا القاتل فما بال المقتول؟ قال (إنه أراد قتل صاحبه)

هذا الحديث إذا نظرت إلى سنده وجدتهم رجال الصحيح، وقد قال البوصيري في الزوائد: هذا إسناد صحيح ورجاله ثقات. اهـ

ثم نظرت في " تهذيب التهذيب" فوجدت أن الحسن لم يسمع من أبي موسى، قاله علي بن المديني. وفيه وقال البزار ولا احسبه سمع من أبي موسى. اهـ

والحديث في "الصحيحين" من حديث الحسن عن الأحنف عن أبي بكرة رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وعلى آله وَسَلَّمَ فيزداد حديث أبي موسى ضعفاً لشذوده.

287- قال الإمام النسائي رحمه الله (ج8ص248) : أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْأَعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي مُوسَى

أَنَّ رَجُلَيْنِ اخْتَصَمَا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَىَ آلِهِ وَسَلَّمَ فِي دَابَّةٍ لَيْسَ لِوَاحِدٍ مِنْهُمَا بَيِّنَةٌ فَقَضَى بِهَا بَيْنَهُمَا نِصْفَيْنِ) .

هذا الحديث إذا نظرت إلى سنده وجدتهم رجال الصحيح، ولكن الحافظ المزي ذكر فيه من الإختلاف ثم قال: والصحيح عن سماك بن حرب مرسلاً إلى النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وعلى آله وَسَلَّمَ والله أعلم. "تحفة الأشراف"

288- قال الإمام أبو داود رحمه الله (ج11ص77) حدثنا عَمْرُو بنُ عَوْنٍ أخبرنا أبُو عَوَانَةَ عن قَتَادَةَ عن أبِي بُرْدَةَ قال قال لِي أبي: "يَا بُنَيَّ لَوْ

<<  <  ج: ص:  >  >>