فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

ورواية الثوري عند ابن ماجه عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس منقطعة فإن الحكم لم يسمع من مقسم عن ابن عباس إلا خمسة أحاديث ليس هذا منها.

100- قال أبو داود رحمه الله (ج4ص30) : حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي خَلَفٍ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ حَدَّثَنَا مِسْعَرٌ عَنْ يَزِيدَ الْفَقِيرِ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وعلى آله وَسَلَّمَ بَوَاكِي فَقَالَ اللَّهُمَّ اسْقِنَا غَيْثًا مُغِيثًا مَرِيئًا مَرِيعًا نَافِعًا غَيْرَ ضَارٍّ عَاجِلًا غَيْرَ آجِلٍ قَالَ فَأَطْبَقَتْ عَلَيْهِمْ السَّمَاءُ.

وأخرجه الطبراني في الدعاء (ج3ص1786) فقال رحمه الله: حدثنا عبد الله بن محمد، ثنا أحمد بن محمد بن أبي خلف به.

قال أبو عبد الرحمن: الحديث ظاهر سنده أنه على شرط مسلم، ولكن قال الحافظ في "التلخيص الحبير" (ج2ص202) : وقد أعله الدارقطني في "العلل" بالإرسال وقال: رواية من قال: عن يزيد الفقير من غير ذكر جابر أشبه بالصواب.

وكذا قال أحمد بن حنبل رحمه الله، وجرى النووي في الأذكار على ظاهره فقال: صحيح على شرط مسلم. اهـ

101-قال ابن القيم في المنار المنيف (ص94) : وقال الحارث بن أبي أسامة في مسنده حدثنا إسماعيل بن عبد الكريم حدثنا إبراهيم بن عقيل عن أبيه عن وهب بن منبه عن جابر قال: قال رسول الله ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي تعال صل بنا فيقول لا إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة. وهذا إسناد جيد.

هذا الحديث إذا نظرت إلى سنده وجدته ظاهره الصحة، ولكن وهب ابن منبه قال ابن معين: لم يلق جابر بن عبد الله إنما هو كتاب، وقال في موضع آخر صحيفة ليست بشيء، وفى "التهذيب" أنه اختلف في سماعه من عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله

<<  <  ج: ص:  >  >>