<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كتب التراجم التي عندي، لا هو ولا أبوه، فهما مجهولان، وقد أشار إلى ذلك

الهيثمي بقوله (8/120) بعد أن عزاه للطبراني في "المعجمين":

"وفيه من لم أعرفهم".

6376 - (مَنْ قَتَلَ مُعَاهَداً في عَهْدِه، لَمْ يَرَحْ رَائِحَةَ الْجَنَّةِ، وَإِنَّ

رِيحَهَا ليُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ خمسِمائةِ عَامٍ) .

منكر بهذه المسيرة.

أخرجه ابن حبان (1530 - الموارد) ،والحاكم (1/44) من

طريق الحسن عن أبي بكرة، مرفوعاً.وقال الحاكم:

"صحيح على شرط مسلم". ووافقه الذهبي!

وأقول: كان يكون كذلك، بل وعلى شرط البخاري أيضاً لو أن الحسن - وهو:

البصري، مع فضله - كان يدلس، قال الذهبي نفسه في "الميزان":

ثقة لكنه يدلس عن أبي هريرة وغيره، فإذا قال: حدثنا فهو ثقة بلا نزاع".

وأنت ترى أنه لم يقل هنا.حدثنا".

هذا أولاً.

وثانياً: أن غير واحد من الثقات رواه عن الحسن عن أبي بكرة بلفظ:

" ... مسيرة مائة عام ".

أخرجه عبد الرزاق (10/462/19712) ، وعنه أحمد (5/46) ، والبيهقي

(8/133) ، والبغوي في "شرح السنة" (10/151/2522) كلهم عن عبد الرزاق،

وكذا الحاكم (2/126) من طريق أحمد، وقال:

<<  <  ج: ص:  >  >>