<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أَبِي الزِّنَادِ، عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي مَرْوَانَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ كَعْبٍ الأَحْبَارِ، قَالَ: إِنَّا نَجِدُ فِي التَّوْرَاةِ: إِنَّ دَاوُدَ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا انْصَرَفَ مِنْ صَلاتِهِ قَالَ: «اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لِي دِينِي الَّذِي جَعَلْتَهُ عِصْمَةَ - أَمْرِي - وَأَصْلِحْ لِي دُنْيَايَ الَّتِي جَعَلْتَ فِيهَا مَعَاشِي , وَأَصْلِحْ لِي آخِرَتِي الَّتِي جَعَلْتَ إِلَيْهَا مَعَادِي , اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرَضَاكِ مِنْ سَخَطِكَ , وَأَعُوذُ بِعَفْوِكَ مِنْ نِقْمَتِكَ , وَأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لا مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ وَلا مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ , وَلا يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ» قَالَ كَعْبٌ الأَحْبَارِ: وَأَخْبَرَنِي صُهَيْبٌ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَنْصَرِفُ بِهَذَا الدُّعَاءِ مِنْ صَلاتِهِ.

وَلا نَعْلَمُ هَذَا الْحَدِيثَ يُرْوَى عَنْ صُهَيْبٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلا مِنْ حَدِيثِ عَطَاءِ - بْنِ أَبِي مَرْوَانَ - بِهَذَا الإِسْنَادِ.

-

عَطَاءُ بْنُ مَسْعُودٍ الْكَعْبِيُّ

مَدِينِيٌّ - وَلا نَعْلَمُهُ أَسْنَدَ إِلا حَدِيثًا وَاحِدًا.

<<  <   >  >>