فصول الكتاب

<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

{إذ} حين {يَغْشَى السِّدْرَة مَا يَغْشَى} مِنْ طَيْر وَغَيْره وإذ معمولة لرآه

1 -

<<  <   >  >>