فصول الكتاب

ج: ص:  >  >>

§ذِكْرُ مَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّ الْإِيمَانَ الَّذِي أَمَرَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عِبَادَهُ أَنْ يَعْتَقِدُوهُ، مَا سَأَلَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَامُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيَتَعَلَّمَ أَصْحَابُهُ أَمْرَ دِينِهِمْ

ج: ص:  >  >>