فصول الكتاب

<<  <   >  >>

29 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ، ثنا سُفْيَانُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ عُمَرَ فَضَّلَ أُسَامَةَ بْنَ زَيْدٍ -[66] فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: لِمَ فَضَّلْتَ عَلَيَّ أُسَامَةَ، فَوَاللَّهِ مَا سَبَقَنِي إِلَى مَشْهَدٍ؟ قَالَ: «§لَأَنَّ أُسَامَةَ كَانَ أَحَبَّ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْكَ»

30 - حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، ثنا سُفْيَانُ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ نَافِعٍ نَحْوَ حَدِيثِ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ وَلَمْ يَذْكُرِ ابْنَ عُمَرَ

<<  <   >  >>