فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُوسَى، نا فَرْوَةُ بْنُ أَبِي الْمَغْرَاءِ، نا الْقَاسِمُ بْنُ مَالِكٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ إِسْحَاقَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ كَرْدَمِ بْنِ أَبِي السَّائِبِ قَالَ: خَرَجْتُ مَعَ أَبِي إِلَى الْمَدِينَةِ فِي أَوَّلِ مَا ذُكِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِمَكَّةَ , فَآوَانَا اللَّيْلُ إِلَى رَاعٍ , فَلَمَّا انْتَصَفَ اللَّيْلُ جَاءَ الذِّئْبُ فَأَخَذَ حِمْلًا مِنَ الْغَنَمِ , فَوَثَبَ الرَّاعِي , فَقَالَ: يَا عَامِرَ الْوَادِي , أَيُؤْذَى جَارُكَ؟ فَنَادَى مُنَادٍ: يَا سَرْحَانُ , أَرْسِلْهُ , فَجَاءَ الْحَمَلُ يَشْتَدُّ حَتَّى دَخَلَ الْغَنَمَ , §وَنَزَلَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا} [الجن: 6]

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير