<<  <   >  >>

قال إسحاق: يعني أن العمرة جائزة في أشهر الحج إلى يوم القيامة وذلك أن (أهل) الجاهلية كانوا لا يرون العمرة في أشهر الحج.

870- أخبرنا جرير، عَن يزيد بن أبي زياد، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: قدم رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأصحابه حجاجا فقال: ياأيها الناس أحلوا إلاَّ من كان معه هدي فإني لو استقبلت من أمري ما استدبرت ما صنعت هذا دخلت العمرة في الحج إلى يوم القيامة.

871- أخبرنا جرير، حَدَّثَنا (عن) منصور، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: مر رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ بحائط من حيطان مكة، أَو المدينة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبريهما فقال: إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير: كان أحدهما يمشي بالنميمة والآخر لا يستتر من بوله، ثُم أخذ جريدة فكسرها كسرتين فجعل على كل قبر منهما كسرة فقيل: يا رسول الله لم فعلت هذا؟ فقال: لعله أن يخفف عنهما ما لم ييبسا، أَو إلى أن ييبسا.

872- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا أبو عوانة، عَن بكير بن الأخنس، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: فرض رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ صلاة الحضر أربعا والسفر ركعتين والخوف ركعة.

873- أخبرنا المخزومي، حَدَّثَنا أبو عوانة، عَن بكير بن الأخنس، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: فرض الله على لسان بيكم (نبيكم) : صلاة الحضر أربعا والسفر ركعتين والخوف ركعة.

874- أخبرنا جرير، عَن ليث، عَن مجاهد ويحيى بن عباد، أَو أحدهما، عَن ابن عَبَّاس، قال: نمت (بت) عند خالتي ميمونة فقام رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ من الليل فتسوك، ثُم أتى القربة فتوضأ، ثُم قمت أنا فتوضأت. قال: ولاَ أدري أذكر السواك، ثُم قمت، عَن شماله فأخذني فأدارني حتى جعلني، عَن يمينه وجعل يمسح رأسي، ثُم صلى أربعا، ثُم أوتر، ثُم صلى ركعتي الفجر، ثُم خرج إلى صلاة الفجر.

<<  <   >  >>