<<  <   >  >>

934- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، قال: كان رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ كثيرا ما يقول، فلا أدري أهو شيء يستحبه ( ... ) ، أَو هو من كتاب الله: لو كان لابن آدم واديان من مال لتمنى على الله، مِثله، ولاَ يملأ نفسه إلاَّ التراب ويتوب الله على من تاب.

935- أخبرنا الفضل بن موسى، حَدَّثَنا طلحة، عَن عطاء، عَن ابن عَبَّاس، عَن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قال: من أكل من هذه الخضروات ذوات الريح فلا يقربنا في مساجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو (ابن) آدم فكان عطاء يقول: الخضروات: البقول والثوم والبصل والفجل.

936- أخبرنا سفيان، عَن أبي الزبير، عَن جابر قال: لم يكن الثوم بأرضنا بل كان البصل والكراث فنهينا عنه.

937- أخبرنا وكيع، عَن طلحة، عَن عطاء أنه أكل الفجل ليريحه.

938- أخبرنا يحيى بن آدم، حَدَّثَنا إسرائيل، عَن أبي يحيى القتات، عَن مجاهد، عَن ابن عَبَّاس، قال: نزل آدم بالحجر الأسود يمسح بدموعه وهو أبيض من الكرسف وإنما ... حيض (سودته خطايا) أهل الجاهلية وما جفت دموعه مذ خرج من الجنة حتى رجع إليها.

ولعطاء زيادات في أهل مكة.

ما يُروَى، عَن أبي الطفيل، وقد رأى رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ، عَن ابن عَبَّاس، عَن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ

939- أخبرنا وكيع، حَدَّثَنا معروف المكي قال: سمعت أبا الطفيل يقول: رأيت رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ وأنا غلام يطوف بالبيت (فى البيت) على بعير ويستلم الحجر بمحجنه.

940- أخبرنا سفيان بن عيينة، عَن ابن أبي حسين، عَن أبي الطفيل قال: قلت لابن عَبَّاس: زعم قومك أن رسول الله صَلَّى الله عَلَيهِ وسَلَّمَ قد رمل وأنه سنة فقال: صدقوا وكذبوا وقال فطر، عَن أبي الطفيل، عَن ابن عَبَّاس، قال: صدقوا أنه رمل وكذبوا أنه سنة.

<<  <   >  >>