تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

ب

[حرف الباء الموحدة]

مَنْ رَوَىَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْمُهُ: بَشِير"

197- بَشِير بْنُ سَعْدٍ: أَبُو النُّعْمَان.

198- حَدَّثَنَا أَبُو عَمْرو: مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيْمَ الفراهيدي، قال: حدثنا شُعْبَة، قال: حدثنا مُجَالِدٌ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، أنَّ أمَّ النُّعْمَان قَالَتْ لأَبِيهِ - يَعْنِي: بَشِيرا -: أَنْحِلْهُ وأشْهِدْ عَلَيْهِ النبيَّ صَلَّى الله عليه وسلم، فأَتَىَ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم ليُشْهِده فَقَالَ لَهُ النبيُّ صَلَّى الله عليه وسلم: ألكَ ولدٌ غَيْرَهُ؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: كلُّهم نحلتَ؟ قَالَ: لا، قَالَ: فَلا تُشْهِدْني عَلَى الْجَوْرِ، إنَّ لَهُمْ عليكَ حَقًّا: أَنْ تَعْدِلَ بَيْنَهُمْ، كَمَا لكَ عَلَيْهِمْ حقًّا: أَنْ يَبَرُّوكَ".

199- وبَشِير الأَسْلَمِيّ:

حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيْد، قَالَ: حَدَّثَنَا قَيْس بْنُ الرَّبِيْع، عَنْ بِشْر بْنِ بَشِير الأَسْلَمِيّ، عَنْ أَبِيهِ؛ قَالَ: قَالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلم: مِنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ البقلةِ فَلا يَقْْرَبَنَّ مسجدَنا يَعْنِي: الثُّومَ.

200- وبَشِير بْنُ عَقْرَبة: أَبُو الْيَمَانِ.

حَدَّثَنَا سَعِيْدُ بْنُ مَنْصُور، قَالَ: حدثنا حُجْرُ بنُ الْحَارِثِ الْغَسَّانِيّ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَوْف الْكِنَانِيّ، وَكَانَ عَامِلا لعُمَر بْنِ عَبْدِ الْعَزِيْز عَلَى الرمَّلْةِ، أَنَّهُ شَهِدَ عَبْدَ الْمَلِكِ بْنَ مَرْوَان قَالَ لبَشِير بْنِ عَقْرَبة: يَا أَبَا الْيَمَانِ إِنِّي قَدِ احتجتُ إِلَى كَلامِكَ فَقُمْ فتكلَّمْ؛ فَقَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ رسولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم يَقُولُ: مَنْ قامَ بخطبةٍ لا يلتمسُ فِيهَا إِلا رِيَاءً وسُمْعَةً أَوْقَفَهُ اللَّهُ موقفَ رياءٍ وسُمْعَةٍ"

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير