<<  <   >  >>

[الواو المحذوفة من الرسم]

الواو المحذوفة من الرسم قسمان:

- مفردة:

- وغير مفردة:

وسيتكلم على القسم الثاني في الفصل الآتي، وتكلم في هذين البيتين على القسم الأول، فأخبر مع إطلاق الحكم الذي يشير به إلى اتفاق شيوخ النقل بحذف الواو عن كتاب المصاحف في خمس كلمات:

الكلمة الأولى: "ويدع"، من قوله تعالى: {وَيَدْعُ الْإنْسَانُ بِالشَّرِّ} 1. في "الإسراء"، واحترز بقيد المجاور وهو لفظ الإنسان عن غير المقترن به، وهو في "الحج": {يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ}{يَدْعُو لَمَنْ ضَرُّهُ أَقْرَبُ مِنْ نَفْعِهِ} 3، فإن واوه ثابتة.

الكلمة الثانية: "يدع". من قوله تعالى: {يَوْمَ يَدْعُ الدَّاعِ} 4، في سورة "القمر"، واحترز بقيد المجاور وهو لفظ "يوم"، من موضعي الحج، المحترز عنهما قبل، وأما ذكر السورة فإيضاح.

الكلمة الثالثة: "سندع"، من قوله تعالى: {سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ} 5، في "العلق".

الكلمة الرابعة: "ويمح"، من قوله تعالى: {وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ} 6، في حاميم الشورى.

ولا يجوز أن يكون حذف الواو في هذه الكلمة للجزم بالعطف على يختم قبله على معنى إن يشأ الله يمح الباطل؛ لأن في تعليقه على المشيئة إيهاما، إذ قد أخبر أنه شاء محو الباطل في قوله تعالى: {لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ} 7. وإنما جملة: {وَيَمْحُ اللَّهُ الْبَاطِلَ} 8. استئنافية، واحترز بقيد السورة عن الواقع في غيرها وهو في "الرعد": {يَمْحُوا اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ} 9. فإن واوه ثابتة.

الكلمة الخامسة: و"صالح". من قوله تعالى: {وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِين} 10، في سورة "التحريم" بناء على أنه جمع مذكر سالم حذفت نونه للإضافة، وواوه للاكتفاء بالضمة


1 سورة الإسراء: 17/ 11.
2 سورة الحج: 22/ 12.
3 سورة الحج: 22/ 13.
4 سورة القمر: 54/ 6.
5 سورة العلق: 96/ 17.
6 سورة الشورى: 42/ 24.
7 سورة الأنفال: 8/ 8.
8 سورة الشورى: 42/ 26.
9 سورة الرعد: 13/ 39.
10 سورة التحريم: 66/ 4.

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير