فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

وثوب لخنيعة ذِي شناتر على ملك الْيمن:

توليه الْملك، وَشَيْء من سيرته، ثمَّ قَتله:

فَوَثَبَ عَلَيْهِمْ رَجُلٌ مِنْ حِمْيَرَ لَمْ يَكُنْ مِنْ بُيُوتِ الْمَمْلَكَةِ يُقَالُ لَهُ لخنيعة

ـــــــــــــــــــــــــــــ

خَبَرُ لخنيعة وَذِي نُوَاسٍ:

وَقَالَ فِيهِ ابْنُ دُرَيْدٍ: لخنيعة وَقَالَ: هُوَ مِنْ اللّخَعِ، وَهُوَ اسْتِرْخَاءٌ فِي الْجِسْمِ،

<<  <  ج: ص:  >  >>