فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أَمر ربيعَة بن نصر ملك الْيمن وقصة شِقّ وسَطِيح الكاهنين مَعَه

رُؤْيَا رَبِيعَةَ بْن نَصْرٍ:

قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ: وَكَانَ رَبِيعَةُ بْنُ نَصْرٍ مَلِكُ الْيَمَنِ بَيْنَ أَضْعَافِ مُلُوكِ التّبَابِعَةِ، فَرَأَى رُؤْيَا هَالَتْهُ وَفَظِعَ بِهَا، فَلَمْ يَدَعْ كَاهِنًا، وَلَا سَاحِرًا، وَلَا عَائِفًا2، وَلَا مُنَجّمًا مِنْ أَهْلِ مَمْلَكَتِهِ إلّا جَمَعَهُ إلَيْهِ فَقَالَ لَهُمْ إنّي قَدْ رَأَيْت رُؤْيَا هَالَتْنِي، وَفَظِعْت بِهَا،

ـــــــــــــــــــــــــــــ

حَدِيثُ رَبِيعَةَ بْنِ نَصْرٍ وَرُؤْيَاهُ

وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ فِيهِ نَصْرُ بْنُ رَبِيعَةَ، وَهُوَ فِي قَوْلِ نُسّابِ الْيَمَنِ: رَبِيعَةُ بْنُ نَصْرِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ نُمَارَةَ بْنِ لَخْمٍ. وَقَالَ الزّبَيْرُ فِي هَذَا النّسَبِ نَصْرُ بْنُ مَالِكِ بْنِ شَعْوَذِ بْنِ مَالِكِ بْنِ عَجْمِ بْنِ عَمْرِو بْنِ نُمَارَةَ بْنِ لَخْمٍ3 وَلَخْمٌ أَخُو جُذَامٍ، وَسُمّيَ


2 العائف: يزْجر الطير.
3 فِي الِاشْتِقَاق نصر بن ربيعَة بن عَمْرو بن الْحَارِث بن سعود بن مَالك بن عمم بن نمارة بن لخم، وَمن نَسْله النُّعْمَان بن الْمُنْذر.

<<  <  ج: ص:  >  >>