<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الباب 117: بابُ العَطَشِ

أبو زيدٍ: الأُوَام: العَطَشُ، وهو أيضاً: الجُؤاد بالهمز؛ واللُّوَاب، واللُّوَاح، يُقال منه: جِيْدَ الرَّجل فهو مَجُود. أبو عبيدة: في الجُؤاد مثلَه، ولابَ يلوبُ، ولاحَ يلوحُ. قال1: والغَيْمُ: العطش أيضاً، وأنشد2:

217- ما زالتِ الدَّلْوُ لها تعودُ

حتى أفاقَ غيمها المجهودُ

واللُّهْبَة3: العَطَش، وقد لَهِبَ الرَّجل يَلْهَبُ لَهَباً، وهو رجل لَهبانٌ، وامرأةٌ لَهْبى.

أبو عمروٍ: الصَّارَّة: العطش، وجمعُها: صَرائرُ، وهو قولُ ذي الرُّمةِ4:

218- وانصاعتِ الحُقب لم تَقصعْ صرائرُهاْ

وقد نشحْنَ فلا ريٌّ ولا هِيمُ

غيرُه: الأُحَاح: العَطَش. الفرَّاء قال: من الأُحَاح: في صدرِه أُحاح [وأَحيحةٌ من الضِّغْن] 5. وقال غيرُه: الأُحَاحُ والغليل والغُلَّة: العَطَشُ، والصَّدَّى مثلُه، والحِرَّة مثله. غيرُه: رجل مَغْلُول، من الغُلَّة. أبو عمرو: الغَيْمُ والغَيْنُ: العطش، وقد غَامَ يَغِيمُ، وغَانَ يَغِينُ.


1 النوادر ص 49.
2 البيت في النوادر ص 49, والتهذيب 8/216, والمخصص 5/37, والألفاظ ص 462, والأفعال 2/21.
3 النوادر ص 133.
4 تقدَّم قريباً ص 479.
5 ما بين [] ليس في الأسكوريال.

<<  <  ج: ص:  >  >>