فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وللخطيبِ فيهِ كتابُ (1) «يُسمى» (2) «رافعِ الارْتِيابِ «في المقلوب من الأسماء والأنساب» (3) » .

وقد يَقَعُ القلبُ في المتنِ أَيضاً؛ «ويصير» (4) كحديثِ أَبي هُريرةَ «رضي الله تعالى عنه» (5) {ص / 13 أ} عندَ مُسلمٍ في السَّبعةِ الَّذينَ يُظِلُّهُم {ن / 18 أ} اللهُ تحتَ ظلِّ (6) {ط / 14 أ} عَرْشِهِ، ففيهِ (7) : « [و] (8) رَجلٌ تصدَّقَ بصدَقةٍ أَخْفاها حتَّى لا تَعْلَمَ يمينُهُ ما تُنْفِقُ (9) شِمالُهُ» ، فهذا ممَّا انْقَلَبَ على أَحدِ الرُّواةِ، وإِنَّما هو: «حتَّى لا تعْلَمَ (10) شِمالُه ما تُنْفِقُ (11) يمينُهُ» ؛ كما في الصَّحيحينِ.

أَوْ إِنْ كانتِ المُخالفةُ بِزيادةِ راوٍ في أَثناءِ الإِسنادِ (12) ، ومَن لم يَزِدْها (13) أَتقَنُ ممَّن زادَها، فهذا (14) هُو المَزيدُ في مُتَّصِلِ (15) الأَسانِيدِ.

وشرطُهُ أَنْ يقعَ التَّصريحُ بالسَّماعِ في مَوْضِعِ الزِّيادةِ، وإِلاَّ؛ فمتى كانَ مُعَنْعَناً - مثلاً -؛ ترجَّحَتِ الزِّيادةُ.

أَوْ [إِنْ] (16) كانتِ المُخالفةُ بِإِبْدَالِهِ؛ أي: {ب / 15 ب} الراوي، {ظ / 24 أ} ولا مُرَجِّحَ لإِحدى (17) الرِّاويتينِ على الأخرى، فـ[هذا] (18) هو المُضْطَرِبُ،


(1) في «ظ» : كتابا.
(2) زيادة من «ن» .
(3) زيادة من «ص» .
(4) زيادة من «هـ» .
(5) زيادة من «ن» .
(6) في «ط» و «هـ» : يظلهم الله في عرشه، وفي «ظ» و «ص» : يظلهم الله في ظل عرشه.
(7) في «هـ» : فعنه.
(8) ليست في «هـ» .
(9) في «ظ» : ينفق.
(10) في «ظ» : يعلم.
(11) في «ظ» : ينفق.
(12) في «ط» : الأسانيد.
(13) في «ص» : يرها.
(14) في «ط» : وهذا.
(15) في «ظ» : المتصل.
(16) ليست في «ن» .
(17) في «ظ» : لأحد.
(18) ليست في «ط» .

<<  <  ج: ص:  >  >>