فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يَتَمَيَّزْ تُوُقِّفَ فيهِ، وكذا مَن اشتَبَهَ الأمرُ فيهِ، وإِنَّما يُعْرَفُ ذلك باعْتِبارِ الآخِذينَ عنهُ.

ومَتى تُوبِعَ (1) السَّيِّءُ (2) الحِفْظِ بِمُعْتَبَرٍ؛ «أي» (3) كأَنْ يكونَ فوقَهُ {ب / 18 أ} أَو مِثْلَه لا دُونَه، وكَذا المُخْتَلِطُ الَّذي لم (4) يتَمَيَّزْ و «كذا» (5) المَسْتورُ والإِسنادُ المُرْسَلُ وكذا المُدَلَّسُ إِذا لم يُعْرَفِ المحذوفُ منهُ صارَ حديثُهُم حَسناً؛ لا لذاتِهِ، بل وَصْفُهُ بذلك باعتبارِ المَجْموعِ من المتابِعِ {ظ / 28 أ} والمتَابَعِ؛ لأنَّ [معَ] (6) كلِّ واحدٍ منهُم احْتِمالَ (7) كونِ روايتِه «معه» (8) صواباً أَو غيرَ {ط / 16 ب} صوابٍ على حدٍّ سواءٍ.

فإِذا جاءَتْ مِنَ (9) المُعْتَبَرينَ روايةٌ مُوافِقةٌ لأحدِهِم؛ رُجِّحَ أَحدُ الجانِبينِ مِن الاحْتِمالينِ


(1) في «أ» : تابع.
(2) في «ب» : سيء.
(3) زيادة من «ط» .
(4) في «ط» : لا.
(5) زيادة من «ص» .
(6) ليست في «ظ» و «ص» و «ن» و «أ» و «ب» .
(7) في «ص» : لاحتمال.
(8) زيادة من «ظ» .
(9) في «ن» : في.

<<  <  ج: ص:  >  >>