<<  <  ج: ص:  >  >>

[الطبقة الخامسة من الكتاب]

وتحتمل تراجمهم أن تعمل في مجلد تام وإنما لوحنا ههنا بنبذ من أخبارهم وهم نيف وسبعون إماما:

154- 1/ 5ع- عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم ابن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب الإمام الحافظ الثبت أبو عثمان العدوي المدني أخو عبد الله وعاصم وأبي بكر: روى عن أم خالد بنت خالد الصحابية حديثا واحدًا وعن القاسم وسالم وعطاء ونافع والمقبري والزهري وغيرهم وعنه شعبة والسفيانان وبشر بن الفضل وأبو أسامة ويحيى القطان وعبد الوهاب الثقفي وعبد الرزاق وخلائق قال بن معين: عبيد الله عن القاسم عن عائشة الذهب المشبوك بالدر، وقال النسائي: ثقة ثبت، وقال غيره: كان صالحا عابدا حجة كثير العلم. اعتزل فتنة ابن حسن. قال أبو حاتم: سألت أحمد بن حنبل عن مالك وأيوب وعبيد الله أيهم أثبت في نافع، فقال: عبيد الله أثبتهم وأحفظهم وأكثرهم رواية. وقال أحمد بن صالح: عبيد الله أحب إلي من مالك في نافعن وسئل عنهما بن معين فقال: كلاهما، ولم يفضل قلت: هو ومالك والثوري وشعبة أهل الطبقة الثانية من الحفاظ لابن المفضل وقد وقع لنا حديث عبيد الله بعلو في الثقفيات وفي جزء بن الفرات وجزء ابن عيينة وجزء محمد بن عاصم ومن طريق الطبراني أخبرنا إبراهيم بن أحمد الحاسب أنا إسماعيل بن ظفر أنا أحمد بن محمد التيمي وأنبأنا بن أبي الخير عن التيمي أنا الحداد أنا أبو نعيم حدثنا عبد الله بن جعفر أنا محمد بن عاصم أنا أبو أسامة عن عبيد الله عن نافع أن ابن عمر كان يكره أن يكثر مس قبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم. وقال الهيثم بن عدي: مات سنة سبع وأربعين ومائة بالمدينة رحمه الله تعالى.

155- 2/ 5ع- عقيل بن خالد بن عقيل الحافظ الحجة أبو خالد الأموي الأيلي من


154- تهذيب الكمال: 2/ 885. تهذيب التهذيب: 7/ 38 "71". تقريب التهذيب: 1/ 537. خلاصة تهذيب الكمال: 2/ 196. الكاشف: 2/ 231. تاريخ البخاري الكبير: 5/ 378، 392، 395. تاريخ البخاري الصغير: 1/ 322. الجرح والتعديل: 5/ 1545، 1558. سير الأعلام: 6/ 304 والحاشية. الثقات: 7/ 149.
155- تهذيب الكمال: 2/ 948. تهذيب التهذيب: 7/ 255 "467. تقريب التهذيب: 2/ 29. تاريخ البخاري الكبير: 7/ 94. تاريخ البخاري الصغير: 2/ 58، 59. لسان الميزان: 7/ 307. تاريخ الإسلام: 6/ 101. تاريخ الثقات: 2/ 29. شذرات: 1/ 216. مقدمة الفتح: 425. طبقات الحفاظ: 70. نسيم الرياض: 2/ 137. الثقات: 7/ 305. حسن المحاضرة: 1/ 345. سير الأعلام: 6/ 301 والحاشية.

<<  <  ج: ص:  >  >>