تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>

[حكاية]

قال عبد اللطيف بن أبي الطاهر بن هبة البغدادي الإمام: حضرت يوما في زاوية الجنيد ببغداد يقال لها: الشونيزية مع جماعة السادة الصوفي، وبينهم شخص يقال له: محمد الطوسي ومعهم شريف ولي من أولياء الله تعالى فأحضروا قوالا ينشد: فأنشدهم: من الوافر

علاني من صدودك ما علاني ... وعاودني هواك كما بداني

وأنت ضمنت أنّك لي محبّ ... فديتك لم تحول عن الضمان؟

أليس الله يعلم أن قلبي ... يحبّك أيها القلب اليماني

لقد حكم الزمان علىَّ حتّى ... أراني في هواكم ما أراني

لقد أسكنت حبَّكَ في فؤادي ... مكانا ليس يعرفه جناني

كأنّكَ قد حكمت على ضميري ... فغيرك لا يمر على لساني

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير