فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

دعجاء. ويقال: الدَّعَجُ: شدَّة سواد سواد العين، وشِدّة بياض بياضها. والدليل على ذلك بيت جميل حيث يقول:

سوى دعج العينين والنعج الذي ... به قتلتني حين أمكنها قتلي

وقال العجاج: «1»

تَسُورُ في أعجاز ليل أدعجا

جعله أدعج لشدّة سواده وبياض الصبح.

[(باب العين والجيم والظاء معهما) (يستعمل ج ع ظ فقط)]

جعظ: يقال الجعظ للسّيّء الخلق الذي يَتَسَخَّط عند الطعام.

[(باب العين والجيم والذال معهما) (يستعمل ج ذ ع فقط)]

جذع: الجَذَع من الدّوابّ قبل أن يُثْنِيَ بسنة، ومن الأنعام هو أول ما يستطاع ركوبه. والأنثي جَذَعَة، ويَجْمع على جِذاع وجُذعان وأجذاع أيضاً. والدهر يسمّى جَذَعا لأنه جديد. قال: «2»

يا بشر لو لم أكن منكم بمنزلة ... ألقى علي يديه الأْزْلَمْ الجَذَعُ

صيرّ الدهَر أزْلَمَ لأنّ أحداً لا يقدرُ أن يكْدَحَ فيه. يقال: قِدْحٌ مُزَلَّمٌ، أي: مُسَوَّى، وفرسٌ مُزَلّمٌ إذا كان مُصَنّعا وقال بعضهم: الأَزْلَمُ الجَذَعُ في هذا البيت هو الأسد، وهذا خطأ أنما


(1) ديوان العجاج (بيروت) 369 والتهذيب 1/ 347 واللسان 2/ 271.
(2) القائل هو الأخطل. المحكم 1/ 186 ديوانه 72.

<<  <  ج: ص:  >  >>