فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

يَحْيَى قَالَ: رَأَيْتُ عِيسَى وَمُوسَى ابْنَيْ طَلْحَةَ لا يَزِيدَانِ عَلَى أَنْ يُبْدِيَا هَذَا. يَعْنِي الإِطَارَ.

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ قَالَ: أَخْبَرَنَا إِسْحَاقُ بْنُ يَحْيَى قَالَ: رَأَيْتُ كُمَّيْ عِيسَى وَمُوسَى ابْنَيْ طَلْحَةَ يُجَاوِزَانِ أَصَابِعَهُمَا بِأَرْبَعِ أَصَابِعٍ أَوْ شِبْرٍ.

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ: أَخْبَرَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُوسَى قَالَ: أَخْبَرَنَا عِيسَى بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ قَالَ: رَأَيْتُ عَلَى مُوسَى بْنِ طَلْحَةَ بُرْنُسَ خَزٍّ.

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ: أخبرنا مَعْنُ بْنُ عِيسَى عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ الأَسَدِيِّ أَنَّ مُوسَى بْنَ طَلْحَةَ رَبَطَ أَسْنَانَهُ بِالذَّهَبِ.

قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدٍ. قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ عمر: رأيت من قبلنا وأهل بَيْتِهِ يُكَنُّونَهُ أَبَا عِيسَى. وَكَانَ ثِقَةً كَثِيرَ الْحَدِيثِ.

697- عيسى بن طَلْحَةُ

بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ كَعْبِ بْنِ سَعْدِ بْنِ تَيْمِ بن مرة. وأمه سعدى بِنْت عوف بْن خارجة بْن سِنَان بن أبي حارثة المري. فولد عيسى بن طلحة يحيى وأمه عائشة بنت جرير بن عبد الله البجلي. ومحمد بن عيسى وأمه أم حبيب بنت أسماء بن خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر من بني فزارة. وعيسى بن عيسى وأمه أم عيسى بنت عياض بن نوفل بن عدي بْنِ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ قُصَيٍّ. توفي عيسى في خلافة عمر بن عبد العزيز. وكان ثقة كثير الحديث.

698- يحيى بن طَلْحَةُ

بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عُثْمَانَ بْنِ عَمْرِو بْنِ كَعْبِ بْنِ سَعْدِ بْنِ تَيْمِ.

وأمه سعدى بِنْت عوف بْن خارجة بْن سِنَان بن أبي حارثة المري. فولد يحيى بن طلحة طلحة وأمه أم أبان. وأم أناس بنت أبي موسى الأشعري. وأخوه لأمه عبد الله بن إسحاق بن طلحة. وإسحاق بن يحيى وأمه الحسناء بنت زبار بن الأبرد بن مصاد بْن عدي بْن أوس بْن جَابِر بْن كعب بن عليم من كلب. وسلمة بن يحيى وعيسى وسالما


697 تهذيب الكمال (1080) ، وتهذيب التهذيب (8/ 215) ، وتقريب التهذيب (2/ 98) ، والتاريخ الكبير (6/ 385) ، والجرح والتعديل (6/ 279) .
698 تهذيب الكمال (1504) ، وتهذيب التهذيب (2/ 233) ، وتقريب التهذيب (2/ 350) ، والتاريخ الكبير (8/ 283) ، والجرح والتعديل (9/ 160) .

<<  <  ج: ص:  >  >>