<<  <  ج: ص:  >  >>

حَدِيْث بقية بن الوليد، عن يونس بن يزيد الأيلي، عن الزهري، عن سالم (1) ،

عن ابن عمر مرفوعاً (2) : ((من أدرك ركعة من صلاة الجمعة أو غيرها، فَقَدْ أدرك الصلاة)) (3) .

قَالَ أبو بكر بن أبي داود (4)


(1) هُوَ سالم بن عَبْد الله بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي، أبو عمر أَوْ عَبْد الله المدني، أحد الفقهاء السبعة، وَكَانَ ثبتاً، عابداً، فاضلاً، كَانَ يُشَبَّه بأبيه في الهدي والسمت، مات سنة (106 هـ‍) . تهذيب الكمال 3/95 (2133) ، وسير أعلام النبلاء 4/457، والكاشف 1/422 (1773) .
(2) المرفوع: هُوَ ما أضيف إلى النَّبِيّ - صلى الله عليه وسلم - قولاً أَوْ فعلاً أو تقريراً. انظر: الكفاية (58 ت، 21 هـ‍) ، والتمهيد 1/25، ومعرفة أنواع علم الْحَدِيْث: 54 وفي طبعتنا: 116، وإرشاد طلاب الحقائق 1/157، والتقريب: 50 وطبعتنا: 94، والاقتراح: 195، والمنهل الروي: 40، والخلاصة: 46، والموقظة: 41، واختصار علوم الْحَدِيْث: 45، ونكت الزركشي 1/411، والشذا الفياح 1/139، والمقنع 1/73، وشرح التبصرة والتذكرة 1/116، وفي طبعتنا 1/180، ونزهة النظر: 140، ونكت ابن حجر 1/511، والمختصر: 119، وفتح المغيث 1/98، وألفية السيوطي: 21، وشرح السيوطي عَلَى ألفية العراقي: 143، وفتح الباقي 1/171 بتحقيقنا، وتوضيح الأفكار 1/254، وظفر الأماني: 227، وقواعد التحديث: 123.
(3) أخرجه ابن ماجه (1123) ، والنسائي 1/274، وفي الكبرى (1540) ، وابن عدي في الكامل 2/267، والدارقطني 2/12.
(4) هُوَ الإمام العلامة الحافظ شيخ بغداد عَبْد الله بن سليمان بن الأشعث، أبو بكر السجستاني، لَهُ مصنفات مِنْهَا: " المصاحف " و " النَّاسِخ والمنسوخ " و " البعث "، مات سنة (316 هـ‍) .
طبقات الحنابلة 2/44 و 47، وسير أعلام النبلاء 13/221-222 و 231، ومرآة الجنان 2/202.

<<  <  ج: ص:  >  >>