<<  <  ج: ص:  >  >>

الاختلاف في رِوَايَة حَدِيْث أبي هُرَيْرَةَ في كفارة الإفطار في رَمَضَان

اختُلِفَ عَلَى الزهري في رِوَايَة هَذَا الْحَدِيْث، إذ رَوَاهُ بعضهم عن الزهري،

عن حميد بن عَبْد الرَّحْمَان (1) ، عن أبي هُرَيْرَةَ، أنّ رجلاً أفطر في رَمَضَان، فأمره

رَسُوْل الله - صلى الله عليه وسلم - أن يكفر بعتق رقبة، أو صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين

مسكيناً، فَقَالَ: لا أجد فأُتِي رَسُوْل الله - صلى الله عليه وسلم - بعرق تمر، فَقَالَ: ((خذ هَذَا فتصدق

بِهِ)) ، فَقَالَ: ((يا رَسُوْل الله! ما أجد أحداً أحوج إِلَيْهِ مني)) فضحك رَسُوْل الله- صلى الله عليه وسلم - حَتَّى بدت أنيابه، ثُمَّ قَالَ: ((كُلْهُ)) . والذي رَوَاهُ بهذه الرِّوَايَة مالك (2)


(1) هُوَ أبو إبراهيم حميد بن عَبْد الرحمان بن عوف القرشي الزهري المدني، أخو أبي سلمة بن عَبْد الرحمان: ثقة، توفي سنة (95 هـ‍) ، وَقِيْلَ: إنه توفي (105 هـ‍) وغلّطه ابن سعد. الطبقات 5/153 و155، والثقات 4/146، وتهذيب الكمال 2/305-306 (1516) ، والتقريب (1552) .
(2) هُوَ في الموطأ (349) برواية مُحَمَّد بن الحسن الشيباني، (30) برواية عَبْد الرَّحْمَان بن القاسم،
(802) برواية أبي مصعب الزهري، (464) برواية سويد بن سعيد، (815) برواية يَحْيَى الليثي. وأخرجه الشَّافِعِيّ (651) بتحقيقنا، وأحمد 2/516، والدارمي (1724) ، ومسلم 3/139
(1111) (83) ، وأبو داود (2392) ، والنسائي في الكبرى (3115) و (3119) ، وابن خزيمة (1943) ، والطحاوي 2/60، وابن حبان (3523) ، والدارقطني 2/209، وفي العلل 10/236، والبيهقي 4/225.

<<  <  ج: ص:  >  >>